للاعلان والاتصال بنا
050-7224941
050-4224941
fax: 03-9073572
info@alqaria.net
لمزيد من التفاصيل



ابحث في موقع القرية
يوم الجمعة الموافق
23.04.2021

(توقيت القدس)
18-02-2011
رسالة إلى باراك اوباما كذبوا عليكم بحق حماس. فلا يكذبوا عليكم بحق الأخوان المسلمون فتلدغوا مرتين بقلم : أ.رائد عبدالله بدير مدير مركز ادم لحوار الأديان






رضيت حركة حماس الانخراط في العمل السياسي ، ورضيت أن تكون صناديق الاقتراح معيار الحسم لتولي إدارة الدولة المتوقعة ، ورضيت كذلك أن تشارك في حكومة وحدة فلسطينية أيضا، وقبلت بخيار المفاوضات بل وقدمته على خيار المقاومة، مع العلم ان خيار المقاومة هو حق مقدس لكنس أي احتلال وتؤيده الشرائع السماوية والقوانين الدولية، مع كل هذا وضع المقاوم الفلسطيني سلاحه جانبا ، وأعطى حق السبق لخيار المفاوضة لا خيار المقاومة، بل مفاوضة في ظل حكومة وحدة وطنية في ظل الرئاسة الفلسطينية، وفوضت حركة المفوض الفلسطيني في حينها للتفاوض مع إسرائيل على ثوابت معينة لا يحيد عنها الطفل الفلسطيني ، وتمسكت حركة حماس بتلك الثوابت، واهتمت بالإصلاحات الداخلية أيضا داخل الشعب الفلسطيني، وفجأة حدث ما حدث ، وأصبحت حماس معزولة من الغرب ومحاصرة أرضا وفكرا وعقيدة ، ومصنفة في القائمة السوداء.


لقد فوت العالم بأسره فرصة قبول حركة حماس بخيار المفاوضات والحوار على خيار المقاومة، لم تخجل حركة حماس أن يظهر بعض مقاوميها على قناة الجزيرة وهم يسلمون أسلحتهم كدلالة على تقديم خيار المفاوضات على خيار المقاومة، فوت العالم هذه الفرصة، لم يستثمر العالم بأسره هذه الفرصة لانتزاع السلام نزعا فتستقر المنطقة ويامن الشعوب.


لقد انسابت حركة حماس كما تنساب السمكة في الماء فيما ارتضاه العرب والمسلمون في هذه المرحلة التاريخية من حياة الأمة الاسلامية، وذلك لان المحيط العربي والإسلامي ، كلهم تهيئوا للسلام مع إسرائيل تقريبا على نفس الثوابت التي تطالب بها حماس ، بل وأفرزت اجتماعاتهم في طهران مبادرة عربية تضمن امن إسرائيل وتكون إسرائيل دولة معترف بها من قبل 56 دولة إسلامية وعربية مقابل دولة فلسطينية بحدود الرابع من حزيران عام 1967 مع بعض الثوابت الأخرى، وهذا ما تريده حماس مع بعض الملاحظات التي يمكن إيجاد مخرج لها .


لكن إسرائيل غير مهيئة للسلام على مبدأ الثوابت الفلسطينية والعربية والإسلامية، إسرائيل غير مهيئة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى، لا الساسة ولا رجال الدين( الا القليل منهم من يعمل ليل نهار لتهيئة الرأي العام ) ولا القطاعات المدنية ولا الأمنية مهيئة لإتمام عملية سلام شاملة في الشرق الأوسط، فبدل ان تسعى إسرائيل للعمل على كل قطاعات الرأي العام فيها لتهيئتهم لعملية سلمية على مبدأ الثوابت العريبة والإسلامية والفلسطينية، ألقت المبادرة العربية في سلة المهملات وأخذت تعبث مع المفاوض الفلسطيني حتى أوصلته إلى ما آلت إليه أموره اليوم، بدل ان تستغل على نفسها وتهيئ نفسها اتجهت الى الاخرين لتعبث بينهم فيما كانوا قد اتفقوا عليه، والعالم ساكت ينظر إلى عبث اسرائيل ، لا احد يلزمها ولا احد يجبرها ولا احد يوجهها ولا احد يرشدها، حتى أن تتوقف عن بناء بعض البيوت عجز العالم ان جبرها على ذلك.

لقد حسبت إسرائيل ان خرق الثوابت الفلسطينية من خلال المفاوض الفلسطيني سيتمم لها ما تريد وستبرم عملية سلام وفق ما تريد ، حيث صبت إسرائيل كل جهودها لعزل حركة حماس فكريا وواقعا وأرضا وبرا وجوا وبحرا عن العالم ،وكتبت للعالم تقرير كاذبة مزورة أن حركة حماس حركة إرهابية ، فصدقها الغرب على مضض ، فسعت إسرائيل من خلال حربها وحصارها ممن يتمسكون بالثوابت حتى يتسنى تقزيم المفاوض الفلسطيني واضعافه....حتى ان كبيرهم استقال. .... وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

كذبت التقارير المبعوثة من الشرق الى الغرب حول حركة حماس، اعطت صورة كاذبة غير واقعية ولا حقيقة، بل وهمية من خيال العابثين.

اليوم بعد الثورة المصرية السلمية المباركة ، الحديث في الغرب عن "الاخوان المسلمون"، يا ترى من سيكتب التقارير في الشرق عن "الأخوان المسلمون" ليبني الغرب موقفا من جماعة "الأخوان المسلمون"، اين ستكتب التقارير؟ من الذي سيقدم معلومات عن الأخوان المسلمون لصناع اتخاذ الموقف في الغرب ، في أوروبا وأمريكا على حد سواء؟ اهم نفس الناس الذين كتبوا تقاريهم عن الحركة المقاومة حماس؟

اذكر قادة الغرب انني كتبت قبل 3 سنوات مقالا تحت عنوان" جاء دور الإخوان في مصر للانضمام إلى مدرسة الفكر السياسي التي أسسها شيخنا " عبدالله درويش" في القرن الماضي مما يثبت أن الفكر السياسي الواقعي راجح والفكر الأرأيتي مرجوح" وهذا المقال نشر في صحيفة الميثاق كتبت فيه " واليوم جاء دور الإخوان في مصر ليحددوا برنامجهم السياسي من إسرائيل فقد نقل موقع إسلام اون لاين في صفحته
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1190886489988&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout
تحت عنوان" العريان: حزب الإخوان يتعامل "بواقعية" مع إسرائيل



عصام العريان
قال الدكتور عصام العريان القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين أنه في حال وصول الحزب المرتقب للإخوان إلى السلطة في مصر فإنه سوف يتعامل "بواقعية سياسية" مع إسرائيل، وهو ما يفسر ما نصّت عليه الصيغة المتداولة لبرنامج الحزب التي تؤكد على احترام الحزب لكافة الاتفاقات والمعاهدات الدولية التي وقعتها مصر.
غير أن العريان، مسئول المكتب السياسي للجماعة، شدّد في حديث هاتفي لإسلام أون لاين على حق الحزب في السعي لمراجعة أو تعديل الاتفاقية في حال وجود "رغبة شعبية" في ذلك، كما أكد على وجوب الفصل بين موقف الحزب من إسرائيل وموقف الجماعة منها.

وردًّا على سؤال لـ"إسلام أون لاين.نت" حول ما إذا كانت هذه الصيغة المتداولة لبرنامج الحزب تعني اعترافًا ضمنيًّا بإسرائيل المرتبطة مع مصر بمعاهدة سلام منذ 1979، قال العريان: "حزب الإخوان سيتعامل مع إسرائيل عبر واقعية سياسية تتسق مع الواقع القائم الذي يرى أن إسرائيل دولة قائمة ولها وجود على أرض الواقع، وبالتالي سيتعامل مع الواقع السياسي الذي تفرضه هذه الظروف".

وحول ما إذا كان الحزب سيسعى في حال وصوله للحكم إلى إلغاء اتفاقية كامب ديفيد التي تُعَدّ اتفاق الإطار لمعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، قال العريان: "لن يحدث ذلك، بل سيحترم الحزب كافة المعاهدات والاتفاقيات الدولية بما فيها كامب ديفيد".

وأضاف قائلاً: "في حال وجود رغبة شعبية في إجراء أي تعديل سيتم ذلك وفقًا للقواعد الدولية التي تسمح لكل طرف بتحسين أوضاعه والاستفادة القصوى من أي معاهدات".

وتطرقت الصيغة شبه النهائية لبرنامج حزب الإخوان التي نشرتها "إسلام أون لاين.نت" إلى تمسك الحزب بـ"مبدأ احترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية". وأشار البرنامج أيضًا إلى أن القانون الدولي وكذلك المعاهدات الدولية تتيح جميعها "وسائل للتحقق من مدى التزام الأطراف بالمعاهدات، كما تتيح طرق مراجعتها إذا ما رأى أحد أطرافها أن ثمة غبنًا بالمعاهدة يضر بموقفه أو وضعه الأمني".

واعتبر العريان ما جاء في الصيغة شبه النهائية "كاف" لمعالجة أي جدل حول موقف حزب الإخوان من معاهدة كامب ديفيد ولا يحتاج لمزيد من التوضيح.

وقال: "لن تتغير الصيغة الحالية في الصورة النهائية لبرنامج حزب الإخوان فيما يتعلق بمعاهدات كامب ديفيد، حيث يحترم الحزب في حال وصوله إلى الحكم في أي وقت الاتفاقيات الدولية بما فيها كامب ديفيد، مثل كافة الاتفاقيات الدولية الأخرى التي وقعتها مصر مع الأطراف الدولية؛ لأنه ليس من المعقول أن يتراجع كل حزب يصل إلى السلطة عن الاتفاقيات التي وقعتها الحكومات السابقة".


وفصل العريان بين موقف جماعة الإخوان وموقف حزبها السياسي من هذه القضية، مشددًا على أن "للجماعة موقفًا ثابتًا من إسرائيل ككيان مغتصب".

وأوضح قائلاً: "الإخوان (الجماعة) يرون أن إسرائيل دول غير شرعية ووجودها جاء نتيجة استغلال فترة ضعف مرت بها الأمة العربية واستغلتها الصهيونية العالمية في إقامة دولة على أرض فلسطين بطريقة غير شرعية، كما ترى الجماعة أن وجود إسرائيل باطل، وأن ما بُنِي على باطل فهو باطل، ولا يمكن الاعتراف بها".

وحول ما إذا كانت الجماعة مستعدة للاعتراف بإسرائيل في حال إذا تم إبرام تسوية نهائية إسرائيلية فلسطينية، قال العريان: "في حال إقامة دولة فلسطينية وإعادتها للقدس وعودة اللاجئين وتفكيك المستوطنات وهذه مطالب القوى الفلسطينية بما فيها حركتا حماس والجهاد، فسيكون لكل حادث حديث؛ لأن ذلك غير ممكن أن يحدث على أرض الواقع في الوقت الراهن، وإلى أن يتم ذلك لن يكون هناك اعتراف من الجماعة بوجود إسرائيل".

وردًّا على سؤال بشأن تفسيره للتباين القائم بين موقف الحزب والجماعة من إسرائيل، علّق د. عصام العريان: "الحزب السياسي دائمًا يكون وضعه مختلفًا (عن جماعة غير سياسية)، ويتعامل مع المعطيات القائمة بواقعية، بل إنه عادة ما يختلف موقف الحزب نفسه وهو في المعارضة أو خارج السلطة عن موقفه وهو في السلطة، باعتبار أن السياسة هي فن التعامل مع الواقع؛ لذلك فلا يوجد هناك تباين، كما أننا نجد اليوم حكومات عربية لا تعترف بإسرائيل ومع ذلك تسمح لها بفتح مكاتب تجارية على أراضيها وترتبط معها بعلاقات ومصالح تجارية". انتهى الاقتباس


ما رأيكم يا أيها الناس بهذا؟ اسمعوا إلى بعض ما جاء في بيان ابناء حسن البنا وتلاميذه بخصوص دولة إسرائيل، اسمعوا الى البرنامج السياسي لملايين الإخوان اسمعوا بأذن واعية ولا تجعلوا أصابعكم في أذانكم ولا تستغشوا ثيابكم بل اسمعوا يقول العريان:" حزب الإخوان سيتعامل مع إسرائيل عبر واقعية سياسية تتسق مع الواقع القائم الذي يرى أن إسرائيل دولة قائمة ولها وجود على أرض الواقع، وبالتالي سيتعامل مع الواقع السياسي الذي تفرضه هذه الظروف" وقال أيضا" وقال: "لن تتغير الصيغة الحالية في الصورة النهائية لبرنامج حزب الإخوان فيما يتعلق بمعاهدات كامب ديفيد، حيث يحترم الحزب في حال وصوله إلى الحكم في أي وقت الاتفاقيات الدولية بما فيها كامب ديفيد، مثل كافة الاتفاقيات الدولية الأخرى التي وقعتها مصر مع الأطراف الدولية؛ لأنه ليس من المعقول أن يتراجع كل حزب يصل إلى السلطة عن الاتفاقيات التي وقعتها الحكومات السابقة".

يا سلام يا عصام العريان قلت كلمة سبقك بها شيخنا درويش قبل 20 سنة قلت في اواخر 2007 " حزب الإخوان سيتعامل مع إسرائيل عبر واقعية سياسية تتسق مع الواقع القائم الذي يرى أن إسرائيل دولة قائمة ولها وجود على أرض الواقع، وبالتالي سيتعامل مع الواقع السياسي الذي تفرضه هذه الظروف" شيخنا قال بعد خروجه من السجن في القرن الماضي" الحركة الإسلامية ستتعامل مع إسرائيل عبر واقعية سياسية تتسق مع الواقع القائم الذي يرى أن إسرائيل دولة قائمة ولها وجود على أرض الواقع، وبالتالي سيتعامل مع الواقع السياسي الذي تفرضه هذه الظروف"

إذا وصل الإخوان إلى سدة الحكم فلا استغرب أن يكون سفيرهم في تل أبيب عصام العريان او احد القادة البارزين، فالعمل السياسي شيء وما تعتقده وتحلم به شيء اخر. ولا تنكروا علينا هذا، بل انتظروا عشرين عاما لا تتسرعوا في الحكم لتروا، فقد حكمتكم سابقا وفشلتم في التقدير. ها هم إخوان مصر بعد حماس والجهاد لديهم برنامج سياسي واضح وصريح بخصوص إسرائيل وأنا أتعمد المبالغة وفي نفس يعقوب منها حاجة.


المتابع لسيرة ومسيرة شيخنا القرضاوي في تصوره وتعامله مع الدولة العبرية منذ سنة 1996- 2007 يجد تغيرات كبيرة جدا في المواقف، فمن الجهاد العسكري الى الجهاد المدني، ومن الجهاد الى الهدنة؟ ومن الهدنة إلى الاعتراف للضرورة بشروط وكل هذا منشور في موقعه فتتبع يا اخي يرحمك الله .

لك أن تحلم بما شئت ولك أن تستنهض من شئت ولك أن تعتقد ما شئت ولك ان ترجو ما شئت ولك أن تدعو بما شئت ولكن البرامج السياسية مع غير المسلمين لا تتعامل لا مع المعتقدات ولا مع الأمنيات ولا مع الأحلام ولا مع الأوهام، البرامج السياسية تتعامل مع الواقع تذكر كلمة عصام العريان" الحزب السياسي دائمًا يكون وضعه مختلفًا (عن جماعة غير سياسية)، ويتعامل مع المعطيات القائمة بواقعية، بل إنه عادة ما يختلف موقف الحزب نفسه وهو في المعارضة أو خارج السلطة عن موقفه وهو في السلطة، باعتبار أن السياسة هي فن التعامل مع الواقع" انتهى الاقتباس
.


كان كلام عصام العريان بتاريخ 9/10/2007 أي قبل الثورة السلمية المباركة باكثر من 3 سنوات، والسؤال هو هل سيستثمر الغرب وصناع القرار واتخاذ الموقف ما قاله العريان قبل 3 سنوات، هل سيبعث قادة الغرب منودبين عنهم لمقابلة العريان للاستماع اليه شخصيا حول موقف الإخوان المسلمون من القضايا الكبرى في الشرق الأوسط؟ ام ان التقارير التي ستقدم الى الغرب هي تقارير كاذبة مزورة هدفها العبث في مصر وإحداث فتنة داخلية وفصل الاخوان وعزلهم عن الحكم كما عزلت حماس، ليصبح عندنا حكومة في الإسكندرية محاصرة ا وحكومة في القاهرة مقبولة كما هو الحال حكومة في غزة وحكومة في رام الله.

يا قادة الغرب احذروا التقارير الكاذبة والمزورة ، اجتهدوا أن تكتتب لكم التقارير الصادقة التي تصف الواقع كما هو ، عليكم أن تفرقوا بين الناس بناء على تقارير صحيحة صادقة منصفة عادلة، تكتب من الميدان ، عليكم ان ترسلوا مبعوثين من عندكم ليسمعوا مباشرة ممن تريدون أن تعرفوا موقفهم .....اجلسوا مباشرة إلى الإخوان واسمعوا موقفهم...احذروا....احذروا.... فقد كذبوا عليكم بحق حماس...لدغتم مرة فلا تلدغوا مرتين.


الكتابات والمواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وانما تعبر عن رأي كاتبها والمسؤولية القانونية يتحملها الكاتب . للتواصل مع موقع القرية نت . عنوان بريدinfo@alqaria.net / هاتف رقم:0507224941
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
قنوات ألقرية نت
Copyright © kufur-kassem.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع القرية نت
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com
X أغلق